الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ..:: المرأة وثـورة التغيير ::.. مع الدكتورة الفاضلة / بلقيس الشرعي ..~

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أكرم التام
◦.|الاعضاء.|.◦
◦.|الاعضاء.|.◦


الجنس : ذكر عدد المساهمات : 134
تاريخ الميلاد : 11/03/1989
تاريخ التسجيل : 25/04/2011
العمر : 29

مُساهمةموضوع: ..:: المرأة وثـورة التغيير ::.. مع الدكتورة الفاضلة / بلقيس الشرعي ..~   الخميس أبريل 28, 2011 2:57 pm


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

.
.
.
.
.

كانت المرأة ولا زالت سنداً للرجل فى كل مسارات الحياة ،
وجاء اليوم الذي أثبتت فيه المرأة اليمنية أنها جزء لا يتجزأ من ثورة التغيير..
لقد شعرت كل امرأة ساندت هذه الثورة أن عليها دور ولابد أن تؤديه ،
من خلال ما تجسد لديها من صور نساء الصحابة اللاتي بذلن الغالي والنفيس
من أجل إحقاق الحق وإبطال الباطل، ولديهن القناعة الكاملة بأن هذا يمثل
أرقى أنواع الجهاد الذي يمكن أن يمارسنه اليوم من خلال خروجهن إلى الميدان،
مقتديات بما قامت به النساء فى عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم
وهن يخرجن في الغزوات ليعدن الطعام ويمرضن الجرحى والمرضى ويشدن
من أزر الرجال ، فكان دورهن العظيم الذى سيسجله لهن التاريخ
كما سجل دور الرجال ..

.
.
.
.


بهذه الكلمات بدأنا حوارنا مع الدكتورة الفاضلة/ بلقيس غالب الشرعي





( نبذة عن ضيفة صوت اليمن )
.
.


الاسم : بلقيس غالب الشرعي
الجنسية : يمنية
الحالة الاجتماعية : متزوجة

- بكالوريوس 1984 علم الاجتماع ( دور الطفل وأدوار المرآة)
جامعة صنعاء+ كلية الآداب
- ماجستير 1988 علم الاجتماع ( دور الأسرة والطفل) جامعة دوكين,
الولايات المتحدة الأمريكية

- دكتوراه 1992 علم الاجتماع التربوي التحليلي المقارن ..
جامعة بيتسيرج- الولايات المتحدة الأمريكية


بعض من خبراتها الوظيفية والأكاديمية:
.

الآن ..
تشغل وظيفة أستاذ جامعي - بقسم الأصول والإدارة التربوية -
كلية التربية - جامعة صنعاء
.
.
.

[size=16] 1 - عضو هيئة تدريس في قسم أصول التربية, كلية التربية –
جامعة صنعاء 92م– حتى الآن
.


2- نائب العميد لشئون الطلاب- كلية التربية- جامعة صنعاء 98/ 2000م.

3- نائب العميد للدراسات العليا والشئون الأكاديمية- كلية التربية-
جامعة صنعاء 95/1998م.

4- دكتورة بقسم الأصول والإدارة التربوية - كلية التربية -
جامعة السلطان قابوس -سلطنة عمان 2002/2010م.
[/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أكرم التام
◦.|الاعضاء.|.◦
◦.|الاعضاء.|.◦


الجنس : ذكر عدد المساهمات : 134
تاريخ الميلاد : 11/03/1989
تاريخ التسجيل : 25/04/2011
العمر : 29

مُساهمةموضوع: رد: ..:: المرأة وثـورة التغيير ::.. مع الدكتورة الفاضلة / بلقيس الشرعي ..~   الخميس أبريل 28, 2011 2:58 pm


.


[size=16].[/size]

[size=16].[/size]

[size=16]بداية ماذا تعني مشاركة المرأة في الثورات ؟[/size]

[size=16].[/size]

[size=16]لا شك أنّ مشاركات المرأة في أي ثورة من الثورات في العالم وعلى وجه
الخصوص في مجتمعاتنا العربية والإسلامية تختلف بمستوى الوعي الثقافي
والسياسي والمجتمعي . وعلى الرغم بما يتسم به المجتمع اليمني من مواصفات
اجتماعية وثقافية محافظة إلا أنه أعطى للمرأة فرصة كبيرة ومساحة واسعة
من الثقة في ممارسة دورها البارز في ميادين التغيير والحرية بغض النظر
عن الولاءات الأيديولوجية والدينية ، وهذا إن دل على شيء إنما يدل
على تلاحم الإنسان اليمني أمام الأزمات والمشكلات المصيرية.
[/size]


[size=16].[/size]


[size=16]دور الثورة الشبابية في التأثير على المجتمع ؟[/size]

[size=16].[/size]

[size=16]لعبت الثورة الشبابية دوراً فاعلاً وعميقاً في التأثير على النسيج الاجتماعي
للمجتمع اليمني، مما جعل من الثورة أن تصنع قناعات شعبية لدى كل أفراد
المجتمع نساءً ورجال . أنها صناعة شعبية شاركت فيها كل شرائح المجتمع
وعلى رأسها المرأة. حيث لعبت دوراً مهما ومازالت تلعبه في هذه اللحظة
الحاسمة من تاريخ اليمن، فالنساء يشاركن بشكل أو بآخر في مجرى الأحداث
الراهنة، و نوعية ومدى مشاركتهن تؤكد أنهن يؤمن بمعنى الشريك الفاعل
في عملية صنع القرار وإنضاجه، وترتيب مجرياته، وتأهيل واقعه،
ليكون متطابقاً مع الرؤى والتصورات والنتائج..
[/size]



[size=16].[/size]


[size=16]ما مدى تأثير مشاركة المرأة اليمنية في الثورة على المجتمع ؟[/size]

[size=16].[/size]

[size=16]إنّ مشاركة المرأة اليمنية الفاعلة والايجابية في ثورات التغيير على مستوى
الجمهورية، يسهم كثيراً في تعزيز رؤية المجتمع اليمني والمجتمع الدولي لمكانة
وقيمة دور المرأة في المجتمع . ولن يتأتى ذلك إلا إيماناً بالتشريع الإسلامي
الذي أقر مبداأ المسؤولية والأمانة في المشاركة للمرأة وذلك من خلال الموقف
القرآني لقوله تعالى :{وَالْمُؤْمِنُونَ وَالْمُؤْمِنَاتُ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ يَأْمُرُونَ
بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ}.
[/size]




[size=16].[/size]


[size=16]هل للمرأة اليمنية ذلك الحضور القوي في هذه الثورة ؟[/size]

[size=16].[/size]

[size=16]المرأة اليمنية لها حضورقوي أثناء ثورة التغيير وإنجاحها ،
فقد نجحت العديد من النساء من سائر طبقات المجتمع عاملات ،
وربات بيوت ، ووجوه معروفة على الساحة اليمنية في إثبات أنفسهن
في ساحة التغيير
ومدى قدرتهن على العطاء للوطن وتخطي كل الظروف والتي ظهرت بجلاء
منذ بداية ثورة شباب التغيير مروراً بجميع الظروف القاسية التي لاتزال
تمر بها البلاد .
[/size]



[size=16]كما أن مشاركتها ودورها المتميز في مياديين التغيير والحرية أعطى لها نموذجا
مميزاً عن سائر النساء في الثورات المختلفة ، وتصدرت واجهات الإعلام
المحلي والخارجي بقوة وفاعلية دورها الذي كان دافعاً للرجل بعدم التراجع
والتصميم على المواصلة لتؤتي العملية ثمارها وهو ما حصل واقعاً فعلياً ..
على الرغم من الإرهاصات التخويفية التي كانت تبث عبر وسائل الإعلام
والخطابات الهزيلة والمرجفة ..
[/size]


[size=16].[/size]

[size=16]وكيف هو حضورها بشتى الصور؟[/size]

[size=16].[/size]

[size=16]إن حضورالمرأة اليمنية بكل أطيافها ومستوياتها ربة منزل ومدرسة وأستاذة
جامعية وطبيبة وإعلامية ومهندسة وحقوقية - في ثورة التغيير الشبابية يمثلن
اهتماماً واضحاً وجلياً إزاء مشكلات بلادهن ومعاناته ويدركن أنهن يضعن
مع إخوانهن الرجال بصمات المستقبل القادمة.

النساء اليمنيات في هذه الثورة الفتية من كل الأعمار ومن كل الفئات
يشاركن في كل الفعاليات الميدانية والمسيرات والمظاهرات وعملية التعبئة ،
وإعداد شعارات مؤيدة للثورة ، وجلب المياه والطعام للمتظاهرين ،
بينما اصطحبت بعضهن أطفالها دون شعوربالخوف ليرسموا على وجوههم
كلمة ( ارحل ) وعلم الجمهورية اليمنية بألوانه الثلاثة الأحمر والأبيض والأسود
،وكذلك الطبيبات والممرضات اللواتي تفانين في إسعاف وعلاج آلاف المصابين
والجرحى في ساحات الحرية والتغيير في كافة محافظات الجمهورية ومنها
على وجه الخصوص ما حدث في ساحة التغيير بصنعاء ( جمعة الكرامة )
والذي سقط فيها أكثر من 50 شهيداً ، إلى جانب العديد من النساء اللاتي يعملن
بجد ودون كلل على الجبهات الإعلامية والسياسية والقانونية والاقتصادية
والاجتماعية.
[/size]


[size=16].[/size]


[size=16]هل مشاركة المرأة مقتصرة على أدوار معينة ومحدودة ؟[/size]

[size=16].

لا تقف مشاركة تقدمها المرأة اليمنية في الثورة عند حدود الخروج
في المظاهرات ، ورفع الشعارات فقط، بل حتى في بقائها في البيت وتشجيعها
لأولادها للخروج دفاعاُ عن الكرامة والحرية ، بينما كان البعض الآخر من
النساء يطبخن الطعام للمعتصمين في كل ساحة تغيير في أنحاء الجمهورية ،
كما ساهمت أمهات الضحايا والشهداء في هذه الثورة في عدن وتعز وصنعاء ،
من خلال خروجهن إلى ساحات التغيير وإلقائهن كلمات تشجيعية ومصابرة
وثبات لإذكاء الروح الثورية لدى الشباب والخروج دفاعاً


عن الحرية والكرامة المفقودة منذ 33 عام .
[/size]


[size=16]لقد صنعت "ثورة التغيير" من نساء اليمن، شعلة مستمرة على مدار الساعة
في إحياء الثورة فقد
قامت الفتيات اللواتي لم يستطعن الخروج للاحتجاج
في الشارع بنشر كل ما يحدث أثناء
المظاهرات والمسيرات السلمية للشباب
وما يتعرضون له في ميادين ساحات التغيير ، عبرشبكة الانترنت ومواقعها
المختلفة ، والقنوات الفضائية
المختلفة والصحف والمجلات المحلية والإقليمية
والدولية حتى يشاهد العالم واليمنييون ماذا يحدث في الساحات الميدانية و ما يقترفه النظام إزائهم .
[/size]


[size=16].[/size]

[size=16]ماذا استطاعت المرأة أن تقدمه للثورة وما الذي بإمكانها القيام به ؟[/size]

[size=16].[/size]

[size=16]هناك العديد من المشاركات الحيوية والفاعلة التي تقدمها المرأة ممثلة فيما يلي :[/size]

[size=16]1. القيام بتفتيش المتظاهرات في كل منافذ ومخارج ساحات التغيير لبث
روح الأمن والاستقرار داخل ميادين الاعتصام وخاصة بين النساء .
[/size]



[size=16]2. مشاركة الممرضات والطبيبات في المشافي لمعالجة الجرحى .[/size]

[size=16]3. حضورهن الإعلامي والصحفي بأقلامهن لدعم عملية التغيير في مواقع
الحدث، كما سجل بعضهن حضوراً في طليعة المسيرات حيث تصدرن المنابر
لمخاطبة الجموع وبث روح الحماس في الشباب لدفعهم للمشاركة.
[/size]


[size=16]4. التطوع في المستشفيات الميدانية لكل من لديها خبرة فى التمريض
لأداء دورها حتى من لم تمارس الطب كانت
تعرض خدماتها وتتوسل إليهم
أن يسندوا إليها أى عمل حتى لو كان الإطعام أو سقى الماء
للمرضى .
[/size]


[size=16]5. تنظيف الميادين وحمل أكياس القمامة، وتجميع كل ما على الأرض
والتقاط المخلفات بدون استياء.
[/size]


[size=16]6. تشجيع الأمهات الحكيمات اللواتي ربين ابنائهن تربية جيدة، وزرعن بداخلهم
الأخلاق والانتماء وحب الوطن على حضور أولادهن والمشاركة بفاعلية وتقديم
الخدمات والمساعدات لشباب التغيير و الانضمام في ساحات الاعتصامات
.
[/size]


[size=16]7. تطوع الكثير من النساء لعمل الكعك والطعام الجاهز وإحضاره للثوار بالميدان ..[/size]

[size=16]8. استطاعت المرأة الريفية أن تكون عنصراً فعالاً في إنجاح الثورة،
فكانت مساهمتها قوية في تقديم الخدمات الكبيرة التي كانت الثورة بأمس
الحاجة إليها، فقدمت الكعك المنقوش بعبارات التحفيز الداعية لرحيل النظام،
والبعض منهن لم يكتفي
بذلك بل أتت رغم المشقة وبعد المسافة
إلى ساحات التغيير لتهتف الشعب
يريد إسقاط النظام .
[/size]


[size=16]9. مشاركتهن على شبكة الإنترنت وتحديداً على موقع الفيسبوك، حيث
يقمن بنشر كل ما يتعلق بساحات التغيير في الجمهورية، وتنزيل المقاطع عبر
اليوتيوب التي
تتضمن المسيرات والنشاطات المختلفة، و توثيق صور الشهداء،
وتصميم مقاطع
الفيديو لتحميلها على موقع اليوتيوب، وملء المدونات أخباراً
وتقارير ومعلومات حول
الثورة .
[/size]


[size=16]10. نجد عدداً كبيراً من ناشطات المجتمع اليمني مسجّلات حضوراً لافتاً
في الساحة. حضور يتماشى مع طبيعة عملهن والأهداف التي يناضلن من أجلها،
ويأتي هدف هذا الاعتصام في صلبها.
[/size]


[size=16]11. هي أم الشهيد التي تدفع بأبنائها للتضحية من أجل الحرية .[/size]

[size=16]12. هي الأم والأخت التي ترمي بزجاجات الخل والبصل من نافذة بيتها
على المصابين بقنابل
الغازات.
[/size]


[size=16]. [/size]


[size=16]ما هي المعوقات التي تواجهها المرأة اليمنية حتى تؤدي دورها بكفاءة في الثورة ؟[/size]
[size=16].[/size]

[size=16]هناك معوقات خارجية وداخلية ..[/size]


[size=16]الخارجية:[/size]

[size=16]1- عدم تفهم بعض الأسر لما يمكن أن تقدمه المرأة من دور عظيم وتاريخي
في هذه االثورة.
[/size]


[size=16]2- تخوف كثير من الأسر على بناتهم من أحداث عنف يمكن أن تحدث
أو شغب داخل ميادين الثورة .
[/size]


[size=16]3- تأثير الإعلام الداخلي والخارجي على مواقف واتجاهات أولياء الأمور
وترددهم في المشاركة الفاعلة لبناتهم .
[/size]


[size=16]4- عدم الاعتراف الأسري بقضية التغيير وتبني الثورة .[/size]


[size=16]5- الالتزامات الأسرية التي على كاهل المرأة .[/size]

[size=16]6- الجهل وقلة الوعي بالمشكلات الاجتماعية والاقتصادية والسياسية
للمجتمع اليمني .
[/size]


[size=16]7- الاستجابة السلبية لبعض أفراد المجتمع للهجمه الإعلامية الشرسة
من قبل النظام على ما تقوم به المرأة من دور نضالي ومساندة أخيها الرجل
في ميادين الثورة .
[/size]



[size=16]الدخلية :[/size]


[size=16]1- أماكن الجلوس و الممرات الخاصة بالنساء بشكل منظم ومريح .[/size]

[size=16]2- غياب التدريب الكافي للمرأة لمواجهة المواقف الصعبة والتعامل
مع الثورات وأزماتها .
[/size]


[size=16]3- عدم التعاون من قبل بعض نساء المجتمع وتقدير الدور والجهد الذي
تبذله المتطوعات داخل ميادين التغيير .
[/size]


[size=16]4- غياب البرامج التوعوية و المكثفة لدور المرأة في الثورات
والتغيير المجتمعي داخل مياديين التغيير .
[/size]



[size=16].[/size]


[size=16]كيف يكون للثائرة المغتربة دور للمشاركة في الثورة؟ [/size]

[size=16].[/size]

[size=16]عن طريق متابعة الأحداث وما يدور في ساحات وميادين التغيير ورصدها
سواء كان من أحداث ومسيرات أو فعاليات ثم المبادرة في التعليق عليها
ووضع مقترحات لكيفية تفعيلها والاستفادة منها في الميادين ونشرها على
مستوى الشبكة العنكبوتية وتبادل الخبرات والآراء ومدها لساحات التغيير ..
[/size]


[size=16]أيضا يمكن تشكيل لجان ائتلاف في وطن الاغتراب ودعم الثورة
عن طريق توعية المغتربين كل في دولته..
[/size]


[size=16].[/size]


[size=16]الانترنت أصبح جزء في صناعة الثورة ، فكيف نجعل دوره ملموس
على الواقع ( ساحات التغيير ) ؟
[/size]


[size=16].[/size]

[size=16]عن طريق التواصل السريع بالنشرات والبيانات والمعلومات والأفكار المتواصلة
.. حتى يكون شباب التغيير على معلومات مستجدة على مدار الساعة لكل
ما يدور من أحداث سواء كانت من قنوات فضائية أو صحف ومجلات في
كل المجالات..
[/size]


[size=16].[/size]

[size=16]موقع ومنتديات صوت اليمن هدفه مناصرة الثورة والثوار ..
من خلال تصفحك ، ما رأيك به ؟
[/size]


[size=16].[/size]

[size=16]أثبت جدارته في هذه الثورة ومهارته المهنية في توظيف التكنولوجيا بالشكل
الفاعل في شتى المجالات واستطاع أن يجذب شباب الثورة إلى كل منتدياته وقدم
خدمة كبيرة جدا لتوصيل كثير من المعلومات والبيانات والآراء إلى فئات
المجتمع سواء داخل اليمن أو خارجه
[/size]


[size=16].[/size]

[size=16]كلمة أخيرة منك دكتورة للثائرات الحرائر والثوار الأحرار ..[/size]

[size=16].[/size]

[size=16]هناك علاقة أصيلة ووثيقة ربطت بين الوطن وبين المرأة، فكم تغنى الشعراء
العرب بالمرأة الأم، الأخت، والزوجة .. فاليوم جاء دورها التاريخي الذي يثبت

انها أم الشهيد وأخته وزوجته، التي ضحت بهم من أجل حرية الوطن .
[/size]



[size=16]وللجميع .. [/size]

[size=16]متفائلون كثيراً بتحقق منجزات الثورة بما نشاهده من صمود الثوار وثباتهم
وإيمانهم .. .. واصلوا ونحن معكم لنستعيد اليمن السعيد ..
ونبنيه بسواعدكم من جديد ..
[/size]


[size=16].
.
.
.
[/size]



[size=16]ختاماً ..[/size]

[size=16]يتقدم الطاقم الإداري لموقع ومنتديات صوت اليمن بالشكر الجزيل..
للدكتورة على رحابة صدرها وقبولها لقاءنا معها ..
[/size]


[size=16]وجزاها الله خيراً ..[/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
..:: المرأة وثـورة التغيير ::.. مع الدكتورة الفاضلة / بلقيس الشرعي ..~
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
موقع ثورة شباب اليمن :: ~|•|الساحه العامه|•|~ :: ثورة شباب اليمن-
انتقل الى: