الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 سيطرة علي عبدالله صالح واولادة واقاربه وقارب اقاربة على الاستثمار والاقتصاد والشركات

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أكرم التام
◦.|الاعضاء.|.◦
◦.|الاعضاء.|.◦


الجنس : ذكر عدد المساهمات : 134
تاريخ الميلاد : 11/03/1989
تاريخ التسجيل : 25/04/2011
العمر : 29

مُساهمةموضوع: سيطرة علي عبدالله صالح واولادة واقاربه وقارب اقاربة على الاستثمار والاقتصاد والشركات   الجمعة أبريل 29, 2011 4:30 am

سيطرة علي عبدالله صالح واولادة واقاربه وقارب اقاربة على
الاستثمار والاقتصاد والشركات

The control of Ali
Abdullah Saleh and his children and his relatives and his relatives on
the boat, the economy and investment companies

السيطرة
على الاستثمار



عمل
صالح على منع ظهور أي قوة اقتصادية مستقلة عن النظام يمكن أن تشكل تهديدا
لبقائه الذي يعتمد في سيطرته على النخب على ما يقوم بتوزيعه عليها من عطايا
بما في ذلك فرص الاستثمار ومحفزاته والعقود الحكومية ونحوها. والملاحظ أن
هذا التوجه قد تعزز بشكل كبير بعد تبني الآلية الانتخابية بكل اختلالاتها
كأساس لتجديد المشروعية. كما تم ايضا إسناد ملف الاستثمار في اليمن إلى
العميد أحمد علي عبد الله صالح- نجل رئيس الجمهورية- والذي يتم تهيئته
لخلافة والده, وذلك لضمان السيطرة التامة على الاستثمارات.. وقد عين الرئيس
على رأس الهيئة العامة للاستثمار أحد أصدقاء العميد احمد وهو صلاح العطار.
وكان مجلس النواب اليمني في 27 يوليو 2010 قد قام بطرد العطار من إحدى
جلساته أثناء مناقشة قانون الاستثمار بعد أن اتهمه أحد الأعضاء بأنه قال
"طز في مجلس النواب" وهو ما فهم على أن العطار يستقوي بنجل الرئيس ضد
المجلس. وتم إسناد حقيبة السياحة إلى نبيل الفقيه (من سنحان) وهو أحد
الشخصيات المقربة من العميد يحيى- ابن شقيق الرئيس- وصاحب الاهتمامات
الرسمية والاستثمارية في قطاع السياحة. ويلاحظ أن الفقيه ورغم موقعه الرسمي
وجه رسالة نشرت نصها اليقين الأسبوع الماضي وفيها يطالب الرئيس بإجراءات
تمهد لنقل السلطة أواخر العام الحالي.



وقد
أدى دخول عصابات الحكم غالبا بأموال الدولة أو كشركاء للمستثمرين في
الربح, دون المشاركة في رؤوس الأموال, إلى القضاء على المنافسة الشريفة
والعادلة. وبينما تعمل الدولة على الالتحاق بمنظمة التجارة الدولية فإنها
تحتال على التزاماتها بإنشاء مؤسسات احتكارية عامة تعيق التجارة الحرة مثل
المؤسسة الاقتصادية اليمنية, أو شركات مختلطة بين الدولة وأفراد النخبة
الحاكمة كما في حال شركة يمن موبايل للاتصالات التي دخلت السوق لغرض منافسة
شركات الاتصالات الخاصة, أو شركة طيران السعيدة التي أنشئت مؤخرا كقطاع
مختلط, والتي يعتقد أنها مملوكة بشكل أساسي لمسئولين مقربين من الرئيس
وأسرته.


Control of the
investment



Good
work to prevent the appearance of any economic power independent of the
system can pose a threat to its survival, which depends on the elites
in
control of what is distributed from the gifts, including investment
opportunities
and Mahfsath and government contracts and the like. It
is
noticeable that this trend has been strengthened significantly after
the adoption of the electoral mechanism as a basis for all Achtlaladtha
renewed legitimacy. As were also the attribution
of the investment
portfolio in Yemen to Brigadier General Ahmed Ali
Abdullah Saleh -
son of the President of the Republic - which is
initialized to
succeed his father, so as to ensure complete control of
the
investment .. The President appointed the head of the General Authority
for Investment A Friends Brigadier Ahmed, Salah Al-Attar. The
House
of Representatives of Yemen in July 27, 2010 Al-Attar has
expelled
one of its meetings during the discussion of the investment law

after being accused of a Member that he said "to hell in the House"
which
is to understand that Al-Attar's son gets strength against the
President
of the Council. Tourism
portfolio was given to Nabil al-Faqih (from
Sanhan), which is one of the
inner circle of Brigadier General
Yahya - I'm the president's brother -
and his interest official and
investment in the tourism sector. It
is noted that al-Faqih and
despite its official face of uncertainty to
read a letter published
last week in which the President calls for
action paves the way for
the transfer of power later this year.



The
entry of gangs often rule with state funds or to investors as partners
in
profit, without participating in the capital, to eliminate fair
competition
and fair. While the state is
working to join the organization of
international trade, they circumvent
its obligations establishment
of monopolies in general impede free
trade, such as YECO, or joint
ventures between the state and members of
the ruling elite, as in
the case of a company Yemen Mobile
Communications, which entered the
market for the purpose of competing
companies, private
communications, or Company Aviation
happy that the recently
established mixed as a sector, which is
believed to be owned mainly
to officials close to the president and his
family.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
سيطرة علي عبدالله صالح واولادة واقاربه وقارب اقاربة على الاستثمار والاقتصاد والشركات
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
موقع ثورة شباب اليمن :: ~|•|الساحه العامه|•|~ :: قسم القضايا والشؤون اليمنية | Yemen issues-
انتقل الى: