الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 استخدام طريقة "جوع كلبك يتبعك" من قبل الرئيس علي عبدالله صالح الله لاوفقه

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أكرم التام
◦.|الاعضاء.|.◦
◦.|الاعضاء.|.◦


الجنس : ذكر عدد المساهمات : 134
تاريخ الميلاد : 11/03/1989
تاريخ التسجيل : 25/04/2011
العمر : 29

مُساهمةموضوع: استخدام طريقة "جوع كلبك يتبعك" من قبل الرئيس علي عبدالله صالح الله لاوفقه   الجمعة أبريل 29, 2011 4:29 am

استخدام طريقة "جوع كلبك يتبعك" من قبل الرئيس علي عبدالله صالح
الله لاوفقه

The use of "hungry dog following you" by
President Ali Abdullah Saleh of God Aovgah

جوع كلبك
يتبعك



تظهر
السنوات الطويلة التي قضاها صالح في الحكم أنه لا يميل إلى تحقيق التنمية
الاقتصادية نظرا لما يصحبها من تغييرات اجتماعية قد تقود في النهاية إلى
الإطاحة به. ويتبع صالح، شأنه في ذلك شأن الأئمة من بيت حميد الدين الذين
حكموا اليمن خلال النصف الأول من القرن العشرين، سياسة تعرف بـ"جوع كلبك
يتبعك." وترتكز هذه السياسة على تجويع "الرعية" وجعلهم معتمدين اقتصاديا
على ما يجود به الحاكم عليهم. كما تقتضي هذه السياسة مناهضة التنمية
الاقتصادية وأي سياسة يمكن أن تخلق فئة اجتماعية مكتفية ذاتيا ومستقلة عن
أسرة الحكم.



وفي
إطار هذه السياسة، تم إنشاء جمعية الرئيس الصالح التي يرأسها نجل الرئيس
لتقوم بتنفيذ العديد من البرامج الخاصة بالفئات الفقيرة. وقد أعلن الرئيس
في منتصف عام 2007 تبرعه لجمعية الصالح التي يرأسها نجله العميد أحمد
بمزرعة أسطورية يمتلكها في عبس بمحافظة حجه وتقدر مساحتها- بحسب الإعلان-
بألف معاد وتساوي قيمتها وفقا لتقارير صحفية مليارات الدولارات. وكان قد تم
لسنوات عديدة توجيه الكثير من الدعم الداخلي والخارجي للزراعة في اليمن
نحو مزرعة الرئيس في عبس. وتلعب جمعية "الصالح" عدة أدوار في إطار سياسة
"جوع كلبك".. من جهة، تمثل الجمعية إمبراطورية مالية تحت سيطرة نجل الرئيس
يعمل على توظيفها في حشد الدعم السياسي لنفسه في أوساط الفئات الفقيرة. ومن
جهة ثانية، تعمل الجمعية على استيعاب الأعمال الخيرية التي تقوم بها الدول
الأخرى وخصوصا تلك ذات الطابع الرسمي؛ قاطعة بذلك الطريق على المؤسسات
العامة أو أي فئة يمكن أن تستفيد بشكل مباشر من ذلك الدعم.. من جهة ثالثة،
تعمل جمعية الصالح كماكنة انتخابية رديفة لما يسمى بالحزب الحاكم، وهو
المؤتمر الشعبي العام.. من جهة رابعة، تعمل جمعية الصالح كوعاء لجمع
التبرعات الهائلة من رجال الأعمال الموالين للسلطة وهي التبرعات التي يعتقد
أنها تأتي على حساب الموارد الضريبية والجمركية العامة أو يحصل التجار
المتبرعون مقابلها على معاملات تمييزية في مجالات الاستثمار والاقتراض
والضرائب وغيرها.



ويلاحظ
أن صالح, وفي مواجهة السخط الشعبي المتزايد وتداعيات الأحداث في تونس
ومصر, لجأ إلى سياسة "رمي العظم" حيث أعلن عن تخفيض الضرائب على الأجور
بنسبة 50% وزيادة مرتبات الموظفين بنسب لم تعرف بعد. كما قرر صالح صرف
معونات اجتماعية لـنصف مليون شخص جديد- علما بأن تلك المعونات تتراوح بين
الـ10 والـ15 دولار شهريا فقط- ووعد صالح خريجي الجامعات باستيعاب 25% منهم
في الخدمة العامة كمرحلة أولى.


Hungry
dog ​​following you



Show
the long years he spent in favor of the verdict it tends not to achieve
economic development in view of the attendant social changes may
eventually
lead to the overthrow of it. It follows
Saleh, like the imams of
the house of Hamid al-Din, who ruled Yemen
during the first half of
the twentieth century, a policy known as
"hungry dog ​​following
you." This policy is based on starving "the parish" and make them
economically dependent on grants to the ruling on them. As
required
by this policy against any economic development policy can
create
the category of social self-sufficient and independent from the
ruling
family.



Under
this policy, the
establishment of an association headed by
President Saleh's son to carry
out the many special programs for
poor groups. The
President announced in mid-2007 its donations to
good association
headed by his son, Brigadier General Ahmad farm
owned by legendary in
the Hajj and seven County area is estimated -
according to the
Declaration - a thousand hostile and is equal to
the value according to
press reports, billions of dollars. He
had
been for many years directing a lot of internal and external support
for agriculture in Yemen about the president's ranch in seven. The
Society also plays a "good" several roles in the context of the policy
of "hungry dog" .. The
one hand, representing the financial empire
under the control of the
president's son works to employ them in
mobilizing political support for
himself among the poor. On the
other
hand, works to accommodate the charitable work carried out by
other
States, especially those of an official nature; conclusive on
the way
public institutions or any class could benefit directly from
the support
.. From a third party, association works good Kmcnp
electoral fringe of so-called ruling party, the General People's
Congress .. On
the fourth time, the Association works good as
receptacles for the
collection of the enormous contributions of
businessmen loyal to the
authority of the donations are believed to
come at the expense of tax
and customs resources or the public gets
traders donors discriminatory
against which transactions in the
areas of investment and borrowing,
taxes and other.



It
is noted
that the benefit, in the face of mounting popular
discontent and the
repercussions of events in Tunisia and Egypt, he
resorted to a policy of
"throw the bone" where he announced the
reduction of taxes on wages by
50% and increased staff ratios are
not yet known. Also
decided in favor of social exchange aid for half
a million new person -
note that this aid, ranging between 10 and $
15 per month only - and
promised to favor the absorption of
graduates 25% of them in the public
service as a first stage.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
استخدام طريقة "جوع كلبك يتبعك" من قبل الرئيس علي عبدالله صالح الله لاوفقه
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
موقع ثورة شباب اليمن :: ~|•|الساحه العامه|•|~ :: قسم القضايا والشؤون اليمنية | Yemen issues-
انتقل الى: